الاخبار

إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية، والفصائل تعتبر ورشة البحرين طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني

2019-06-17

أعلنت حركة التحرير الفلسطينية "فتح"، أن يوم 25 من جوان/ يونيو الجاري، سيكون يوم إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية.

ويتزامن الإضراب مع الورشة المرتقبة في العاصمة البحرينية المنامة، يومي 25 و26 الشهر الجاري، والتي دعت لها واشنطن، ويتردد أنها تُنتظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ "صفقة القرن"، وفق الإعلام الأمريكي.

وفي تصريح صحفي أعلن جمال محيسن، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عن فعاليات ستشارك فيها كل القوى الوطنية يوم 24 من الشهر الجاري، قبيل مؤتمر المنامة، فيما سيكون يوم 25، يوم إضراب شامل، قائلا "إن الفعاليات تأتي لإيصال رسالة شعبنا الفلسطيني للاحتلال والعالم والمجتمعين في المنامة، بأن هذا الاجتماع عار وخيانة وطعنة في ظهر شعبنا...وآن الأوان ليكون هناك جهد عربي لإنهاء الاحتلال".

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية والبحرين، في بيان مشترك، عن عقد ورشة عمل اقتصادية في المنامة، يومي 25 و26 جوان/ يونيو الجاري، لبحث سبل جذب استثمارات إلى الضفة الغربية وقطاع غزة ودول المنطقة، في حال التوصل إلى اتفاق سلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وترفض القيادة والفصائل الفلسطينية تلك الورشة، وتقول إنها جزء من "صفقة القرن"، وهي خطة سلام أمريكية مرتقبة، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح "إسرائيل"، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين.

................................ # إضراب_شامل #فلسطين #الفصائل #ورشة_البحرين