الاخبار

الحكومة الموريتانية تتنصل من اتفاقاتها السابقة مع الأطباء

2019-05-15

نظمت مجموعة من الأطباء والممرضين والعاملين في قطاع الصحة في موريتانيا، أول أمس الاثنين وقفة احتجاجية أمام جناح الحالات المستعجلة في "مركز الاستطباب الوطني" في العاصمة الموريتانية نواكشوط، للمطالبة بتنفيذ بنود اتفاق وقعه الأطباء مع الحكومة في 13 من مارس/آذار 2019.

ويقضي الاتفاق الذي وقعته الحكومة مع الأطباء بزيادة الرواتب، واكتتاب جميع الأطباء، وتوزيع قطع أرضية عليهم وزيادة سن التقاعد.

وقال الشيخ الولي ولد أحمد، رئيس النقابة الوطنية للصحة العمومية، في تصريح لموقع صحراء ميديا إن " هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي بعد نكوص وتراجع الحكومة عن التزاماتها بتطبيق بروتكول الاتفاق الموقع بين الحكومة والأطباء مارس 2019".

وطالب الأطباء خلال وقفتهم بزيادة الرواتب وتسليم العلاوات المتأخرة كعلاوة البعد وعلاوة الخطر والمساواة في علاوات الخطر إلى جانب مراجعة نظام الأسلاك واكتتاب آلاف الممرضين والقابلات العاطلين عن العمل.

ويرى الأطباء أن الحكومة تضع العراقيل أمام تنفيذ الاتفاق، مثل فصل القطاعين العام والخاص، وزيادة أسعار الخدمات الصحية، وهو ما يقول الأطباء إنه لم يُوقّع في الاتفاق.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بعد أسبوعين من وقفة احتجاجية نظمها الأطباء أمام وزارة الصحة الموريتانية في العاصمة نواكشوط، لوحوا خلالها بتنفيذ إضراب شامل في حالة لم تتم استجابة الحكومة لمطالبهم.

........................................... #اموريتانيا #تنصل #أطباء