الاخبار

لبنان: تفعيل قانون العمل يُغلق مؤسسات يشغلها سوريون

2019-06-11

تصاعدت الانتقادات للسلطات اللبنانية على خلفية إقفال محال تجارية ومؤسسات يشغلها سوريون لا يحملون إجازات عمل أو أوراقا ثبوتية تمكّنهم من ممارسة العمل على الأراضي اللبنانية، على غرار العمال الأجانب من جنسيات أخرى، وهو ما تبرره وزارة العمل بالتأكيد أن ما تقوم به هو تطبيق لقانون العمل فقط.

ومن المنتظر أن يعقد وزير العمل مؤتمراً صحافياً لإطلاق خطة الوزارة لمكافحة العمالة الأجنبية غير القانونية على الأراضي اللبنانية.

وقال الوزير في تصريحات إعلامية إن الأولوية في هاته الحملة " تأمين فرص عمل للعامل اللبناني، ثمة عمال يخالفون القانون اللبناني ويعملون بطريقة غير قانونية، وهم يعتبرون منافساً غير شرعي لليد العاملة اللبنانية في قطاعات كثيرة لا يجيز لهم القانون العمل بها".

وتصاعدت الانتقادات للسلطات اللبنانية، على خلفية إقفال محلات تجارية يشغلها سوريون لا يحملون إقامات عمل، وعدم السماح بالعمل حتى للسوريين الحائزين على إقامات مجاملة يمنحها لبنان عادة للسوريين المتزوجين من لبنانية، أو أمهم لبنانية، ويقيمون في لبنان منذ ما قبل الأزمة السورية، وبات لزاماً عليهم الاستحصال على إقامة عمل كي يتسنى لهم العمل بطريقة شرعية، علما بأن هذا القانون لم يكن يطبق في السابق، وتم تفعيله الآن في ظل نقاشات حول تداعيات النزوح السوري ودعوات لإعادة السوريين طوعياً إلى بلادهم.

........................................ #لبنان #قانون_العمل #سوريا