الاخبار

ليبيا: ارتفاع عدد ضحايا مركز المهاجرين وإدانات واسعة

2019-07-07

ارتفع عددُ ضحايا الغارة الجوية التي استهدفت، فجر يوم الأربعاء الفارط، مركزا لإيواء مهاجرين، في تاجوراء، الضاحية الشرقية لطرابلس، بليبيا، لـ 170 شخصا بين قتيل وجريح، وسط إدانات واسعة للغارة، ومطالبة بتحقيق مستقل.

وبحسب الحصيلة الأخيرة للحادث، فقد بلغ عدد القتلى، 44 شخصا، فيما بلغ عدد الإصابات 130، بينهم نساء وأطفال.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش القصف، وطالب بتحقيق مستقل، داعيا إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى الحوار السياسي.

وبيّن أن هذا الهجوم "يوضح الضرورة الملحة لتزويد جميع اللاجئين والمهاجرين بمأوى آمن، ومعالجة طلبات اللجوء الخاصة بهم، أو إعادتهم بأمان إلى أوطانهم".

كما أدانت الأمم المتحدة، والاتحادان الأوروبي، والإفريقي، والجامعة العربية، والعديد من دول العالم، القصف.

وأدانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، هذا القصف، داعيتين في بيان، إلى إجراء تحقيق فوري لمعرفة المسؤولين عن الهجوم.

كما أعرب رئيس البعثة الأممية في ليبيا، غسان سلامة، عن إدانته الشديدة لهذا العمل، معتبرا القصف "يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب"، ودعا المجتمع الدولي لـ "تطبيق العقوبات الملائمة على من أمر ونفذ وسلّح هذه العملية".

بدورها، طالبت مفوضية الاتحاد الإفريقي، في بيان، بإجراء "تحقيق مستقل لضمان تقديم جميع المسؤولين عن هذه الجريمة المروعة بحق الأبرياء للعدالة".

................................................. #ليبيا #ضحايا #مركز_المهاجرين #إدانات