الاخبار

الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين يطالب بربط التعليم بواقع سوق العمل

2019-08-16

طالب الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بالعمل على أن تكون مخرجات التعليم في البلاد أقرب لواقع سوق العمل، وأن تكون هناك خطة جادة لتوظيف الشباب البحريني وإعطائه الأولوية في ذلك؛ لا سيّما أن معظم أرباب العمل يطلبون ذوي الخبرة لشغل الوظائف الشاغرة ، فيما لا يحصل الشباب البحريني على وظيفة أساساً لكي يبني خبراته.

جاء ذلك في بيان أصدره الاتحاد بمناسبة يوم الشباب العالمي، حيث كشف أن نسب البطالة وصلت 4.3 % للعام 2018، مبرزا أنه وفق التقرير الأخير لهيئة التأمينات الاجتماعية فإن نسبة الشباب العاملين بين 20 – 39 عاماً تبلغ 66% في القطاع العام و74% في القطاع الخاص، بما يقارب 100 ألف شاب وشابة، فيما يتراوح عدد الخريجين سنوياً بين 6000 و8000.

وشدّد الاتحاد على وجود فجوة واضحة بين مخرجات التعليم و طاقة استيعاب سوق العمل، والتي اتسعت حتى وصلت إلى التخصصات المهمة، حيث يبلغ عدد الأطباء العاطلين الخمس مائة، وتجاوز عدد أخصائيي العلاج الطبيعي بدون عمل المائة وخمسين أخصائيا ناهيك عن التخصصات الطبية الأخرى، كذلك، ومع ارتفاع نسب الغلاء وتكاليف الحياة المعيشية، فما يزال كثير من الشباب البحريني يعانون من تدنّي الأجور، وتأخر صرفها في بعض الشركات.