الاخبار

الاحتقان متواصل في قطاع البريد في تونس

2019-08-24

يتواصل الاعتصام المفتوح الذي ينفّذه موظفو قطاع البريد بمقر وزارة تكنولوجيات الاتصال بالعاصمة تونس منذ أسبوع، تنديدا بتجاهل سلطة الاشراف لمطالبهم.

وفي اليوم الرابع من الاعتصام ،حاولت قوات من الأمن فضّ الاعتصام بالقوة وإخراج المحتجين من مقر الوزارة، ما جعل موظفي البريد في كامل تراب البلاد يتوقفون عن العمل كحركة احتجاجية على قمع الأمن.

واكدت الجامعة العامة للبريد ،التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، أن إيقاف العمل هو ردة فعل طبيعية تجاه التجاهل المتعمد من قبل سلطة الاشراف لمطالبهم وانقلابها عن الاتفاقيات المبرمة بين الجامعة العامة وادارة الديوان ولا مبالاتها بمشاغل منظوريها، مهددة بالتصعيد في نسق الاحتجاجات الى حين الإيفاء بتعهداتها كاملة بعيدا عن سياسة المماطلة والتسويف.

يُشار إلى أن موظفي البريد التونسي يطالبون بإصدار نتائج المناظرة الداخلية وتسوية كل الملفات المقدمة وفق اتفاق 23 مايو/أيار 2009 وتمكينهم من الترقية الاستثنائية وتسوية وضعية كل الذين حُرموا من الترقية الالية للمرة الثانية الى جانب المطالبة بالتسوية النهائية لوضعيات اعوان الحراسة والتنظيف و تطبيق اتفاق 16 فبراير/شباط 2018.