الاخبار

المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عاجزة عن سداد أجور موظفيها في الشرق

2019-10-11

أول الأسبوع الجاري، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عجزها عن سداد أجور أيلول/سبتمبر لموظفي وحدة لتوزيع الوقود في الشرق حيث أقامت السلطات مجلس إدارة موازيا.

واكدت مواقع إخبارية ليبية تفكك مؤسسة النفط بعد أن أقامت سلطات الشرق المتحالفة مع الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، مجلسا لشركة البريقة لتسويق النفط التابعة للمؤسسة في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وقالت مؤسسة النفط إنها لا تستطيع سداد أجور عمال البريقة في مناطق الوسط والشرق الخاضعة لسيطرة حفتر بعد "قيام مجلس الإدارة الموازي بتعطيل الرواتب القادمة من طرابلس".

وأضافت المؤسسة "هذا الجسم غير الشرعي يحاول العبث وخلق الفوضى والمعاناة والتلاعب بسبل عيش عاملينا بعد فشله حتى الآن في الاستيلاء على الأرصدة المصرفية الرئيسية للشركة".

ولم يصدر حتى الآن تعليق من المجلس الموازي في البريقة لكن موظفا في الوحدة، طلب عدم نشر اسمه، أكد عدم دفع رواتب أيلول/سبتمبر.