الاخبار

المغرب: تسوية وضعيات 50 ألف حالة مهاجر غير نظامي بين سنة 2014 و2017

2019-11-25

كشف مسؤول مغربي رفيع أن سلطات بلاده عملت على تسوية ما يناهز 50 ألف حالة مهاجر كانوا في وضعية إدارية غير نظامية، ما بين سنة 2014 و2017 وذلك بعد أن أصبحت بلد استقبال للمهاجرين غير النظاميين.

وقال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان في تصريحات صحافية إن المغرب قطع أشواطاً كبيرة في الاستجابة للتحولات الكونية في مجال الهجرة، بملاءمتها مع مرجعياته القانونية ويعمل على استكمال ترسانته القانونية في مجال الهجرة والتي ستصبح كاملة مع صدور قانون الهجرة واللجوء لمواكبة التحديات التي تفرضها هذه الظاهرة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي. وأوضح الرميد أن المغرب أعد ثلاثة مشاريع قوانين، تهم الهجرة واللجوء ومكافحة الاتجار بالبشر، وأحدث آلية التنسيق الوطنية في مجال مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه، إضافة إلى اعتماده الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، التي تضمنت 27 هدفاً، و11 برنامجاً يهم 81 عملية، تشمل مجالات التربية والثقافة والشباب والترفيه والصحة والسكن والمساعدة الإنسانية والاجتماعية والتكوين المهني والتشغيل وتدبير النفقات ومحاربة الاتجار بالبشر والتعاون والشراكات الدولية والإطار القانوني والاتفاقيات والحكامة والتواصل.

وفي الإطار نفسه، كشف التقرير الأخير للوكالة الأوروبية لحراسة الحدود والشواطئ (فرونتيكس)، أن المهاجرين غير النظاميين المغاربة يتصدرون لائحة الواصلين إلى إسبانيا خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية، متبوعين بالغينيين والماليين، حيث وصل خلال الأشهر التسعة الماضية إلى إسبانيا 17800 مهاجر، أغلبهم من المغرب، فيما وصل إلى أوروبا، عبر مختلف البوابات، 88200 مهاجر غير نظامي خلال الأشهر التسعة الأولى من هذه السنة بمعدل انخفاض قدره 19 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

...................................................... #المغرب: تسوية وضعيات 50 ألف حالة #مهاجر_ غير_ نظامي بين سنة 2014 و2017