الاخبار

بسبب انتمائهم النقابي: سلسلة متاجر أجنبية في المغرب تطرد 18 عاملا

2019-08-18

أفادت القناة الثانية المغربية نقلا عن مصادر نقابية بأن سلسلة متاجر أجنبية عمدت إلى طرد عدد من العاملين المغاربة مباشرة بعد تشكيلهم لمكتب نقابي تابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وأقدمت الشركة إلى طرد 18 عاملا يشتغلون كسائقين لدى الشركة ينقلون البضائع من مدينة المحمدية صوب عدة مدن مغربية وذلك فور علمها بالتحاقهم بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل وتأسيس مكتب نقابي.

ووجّه المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة المحمدية مراسلة للمدير الإقليمي للشغل بالمحمدية يطالبه فيها بالتدخل ضد طرد أعضاء المكتب النقابي وكل المنتسبين للنقابة، واصفا هذا القرار بالخرق الخطير للحق الدستوري في الانتماء النقابي، مطالبا بالتدخل العاجل لدى إدارة الشركة المعنية من أجل العدول عن قرارها واحترام الحق في التنظيم والانخراط النقابي.

وأكد العمال المطرودون أنهم فوجئوا بقرار الطرد الذي طال جميع المنتسبين للمكتب النقابي، حيث أرجعت إدارة الشركة اتخاذ قرار الطرد في حق السائقين إلى انخراطهم النقابي، مضيفين أن تأسيس هذا المكتب جاء لحماية السائقين لاسيما وأنهم يشتغلون لساعات طويلة دون الحصول على تعويضات ويتعرضون للعديد من المخاطر والمشاكل على الطريق أثناء تنقلهم بين مختلف المدن لإيصال السلع من مخازن الشركة إلى مختلف محلاتها التجارية بالمغرب.

وكانت سلسلة المتاجر الأجنبية قد دخلت السوق المغربي في 2009 واستقرت في الأحياء واعتمدت المبدأ الألماني التجاري المعروف ب "الهادر ديسكاونت"، والذي يعتمد على التحكم في النفقات التشغيلية للمتاجر مقابل خفض الأسعار.