الاخبار

تصاعد العصيان المدني في العراق

2019-11-26

سقط عشرات المحتجين العراقيين بين شهيد وجريح في مواجهات ليل السبت والأحد مع قوات الأمن وسط تصاعد العصيان المدني بعد قرابة شهرين من احتجاجات دامية تعتبر بين الأكبر في التاريخ الحديث للبلاد، يقابلها غياب أي أفق لحل سياسي، حسب ما أكدته وسائل إعلام دولية.

وتهز الاحتجاجات بغداد وبعض مدن الجنوب، مطالبة بـإسقاط النظام وإجراء إصلاحات واسعة، ويتهم المحتجون الطبقة السياسية بـالفساد والفشل في إدارة البلاد.

وشهد أول أمس تصاعدا في حدة العصيان المدني في مدن الجنوب، ففي الناصرية، قام المتظاهرون بحرق الإطارات المطاطية وقطع الجسور الخمسة التي تعبر نهر الفرات للربط بين شطري المدينة، وفي البصرة، عمد المحتجون صباحا إلى قطع بعض الطرق الرئيسية ومنها المؤدي إلى ميناء أم قصر، المرفق الحيوي لاستيراد المواد الغذائية والأدوية.

كما بقيت غالبية الدوائر الحكومية والمدارس مغلقة في مدن الحلة والديوانية والنجف والكوت والعمارة والبصرة.

وواصل المحتجون أول أمس اعتصامهم في العاصمة، لا سيما في ساحة التحرير وعلى مقربة من ثلاثة جسور مقطوعة هي الجمهورية والسنك والأحرار.

ورغم وعود حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإجراء إصلاحات وتقديم معونات اجتماعية وصولا إلى تعديلات وزارية، لم يؤد ذلك إلى الحد من الاحتجاجات غير المسبوقة على هذا النطاق منذ الغزو الأميركي وإسقاط نظام الرئيس السابق صدام حسين عام 2003.

وتدرس الحكومة في الوقت الراهن مشروع قانون موازنة العام 2020 قبل رفعه إلى البرلمان. وبحسب مصادر حكومة، يتوقع أن تكون موازنة السنة المقبلة من الأكبر حتى الآن، علما بأن موازنة 2019 كانت الأكبر في مرحلة ما بعد صدام حسين، وبلغ حجمها 111 مليار دولار.

وتؤكد مصادر حقوقية ان أعداد الشهداء تجاوزت ال 300 شهيد.

.................................................... تصاعد #العصيان_ المدني في #العراق