الاخبار

تونس/ قرية جلمة: عامل حضائر يضرم النار في جسده بسبب وضعيته المهنية الهشة وظروفه الاجتماعية المتردّية

2019-11-30

أقدم أمس الجمعة عامل حضائر يعمل ضمن الآلية 16 ويبلغ من العمر 28 سنة ، إلى حرق نفسه بقرية جلمة من محافظة سيدي بوزيد.

وحسب عدد من الوسائل الإعلام المحلية، فإن الشاب المصاب بحروق أقدم على سكب البنزين على جسمه في إحدى الحقول المتاخمة لقرية جلمة، احتجاجا حذف اسمه من قائمة عمال الحضائر الموعودين بالتثبيت.

المُصاب تم نقله إلى قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بمحافظة سيدي بوزيد، حيث تلقى الإسعافات الأولية قبل أن يُنقل إلى مستشفى الحروق البليغة بمحافظة بن عروس، وقد أكدت المصادر الطبية أن حروقه خطيرة وطالت كامل جسمه وتُعدّ من الدرجة الثالثة.

ويعيش العامل المصاب وضعية اجتماعية متردّية وحالة من العوز تعاني منها عائلته الفقيرة جدا التي زادها مرض والديه، في الوقت الذي لم يتمتع فيه بمستحقاته المالية طيلة 4 سنوات.

وتشهد قرية جلمة حالة احتقان حيث عمد أقارب الشاب إلى قطع الطريق الرابطة بين العاصمة تونس ومحافظة قفصة على مستوى قرية جلمة بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية احتجاجا على 'تهميش أبناء الجهة وعدم الاستماع إلى شواغلهم ومطالبهم الحارقة والمطالبة بالتدخل الفوري لمعاينة الظروف الاجتماعية لعائلة المصاب.

.................................. #تونس/ قرية #جلمة: #عامل حضائر #يضرم #النار في جسده بسبب وضعيته المهنية الهشة وظروفه الاجتماعية المتردّية