الاخبار

خدمات التنظيف في الأردن: انتهاكات في الأجور وفي ساعات العمل وتجاوزات للقانون

2019-11-24

أصدر مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية تقريرًا تناول ظروف العمل التي يعيشها العاملون في شركات التنظيف خصوصًا في مستشفيات حكومية وخاصة.

وقدّر التقرير عداد العاملين في مجال خدمات التنظيف ما يقارب عشرة آلاف عامل وعاملة، ثلثيهم من الذكور، مشيرًا إلى أن الغالبية الكبرى من العاملين في هذه الشركات هم أردنيون، كما قدّر أعداد العاملين في تلك الشركات للعام الحالي مقارنة بالعام 2012، في تزايد بشكل كبير، حيث قُدرت نسبة أعداد العمال الوافدين قبل سبعة أعوام بـ80 % من مجمل العاملين.

وأشار إلى أن غالبية العاملين في هذا القطاع يتعرضون لانتهاكات، تتمثل في مستويات الرواتب والأجور، والتي لا تتجاوز الحد الأدنى للأجور والبالغ 220 دينارا شهريا، بالإضافة إلى أن هنالك العديد من المؤشرات التي تفيد بأن أعدادا كبيرة من العاملين في هذا القطاع يحصلون على رواتب وأجور تقل عن الحد الأدنى لها.

وحسب التقرير، فإنه يتم تشجيع أو اجبار العديد من العمال على العمل لساعات طويلة تزيد على ثماني ساعات يوميا، مقابل أجر شهري بالحد الأدنى للأجور، ودفعهم للعمل لساعات طويلة يمكن أن تصل ما بين 10 و16 ساعة يوميا تحت ما يسمى "العمل الإضافي" مقابل رواتب تزيد قليلا على الحد الأدنى للأجور.

وأكد أن ذلك يُعد مخالفة صريحة لقرار الحد الأدنى للأجور، ومخالفة لنص المادة 57 من قانون العمل الذي ينص على عدم جواز تشغيل العاملين أكثر من ساعات العمل الرسمية البالغة 8 ساعات يوميا، الا في حالات خاصة ولفترة لا تزيد على ثلاثين يوماً في العام، وبحد أقصى ساعتين اضافيتين يوميا على أن تحسب عملا اضافيا مقابل أجر حده الأدنى ساعة وربع مقابل كل ساعة من أجره المعتاد.

كما أكد التقرير أن غالبية العمال في هذا القطاع يُعانون من حرمانهم من الإجازات السنوية والمرضية وايام العطل الرسمية التي تعلنها الحكومة، ويحصلون فقط على العطلة الأسبوعية، فضلًا عن عدم إشراك أعداد كبيرة في منظومة الضمان الاجتماعي.

التقرير أبرز أن الاستقرار الوظيفي بهذا القطاع ضعيف جدا، إذ إن غالبية العمال لا يستمرون في أعمالهم لفترات طويلة نظرا لظروف العمل الصعبة التي يعانون منها، بالإضافة إلى عدم وجود عقود مكتوبة تربطهم بأصحاب العمل، ناهيك عن الاهانات التي يتعرضون لها من مشرفيهم المباشرين.

..................................... خدمات #التنظيف في #الأردن: انتهاكات في #الأجور وفي #ساعات_ العمل وتجاوزات #للقانون