الاخبار

صحيفة سويسرية تدعو إلى سحب مونديال 2022 من قطر بسبب استغلال العمال المهاجرين

2019-09-06

دعت صحيفة LE TEMPS السويسرية إلى سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر عقابا على جرائمها بحق ملايين العمال المهاجرين.

وفي تقرير له بالصحيفة شكك الباحث في العلوم السياسية، بجامعة لوزان السويسرية، سيمسون يماني، في شرعية تنظيم قطر لكأس العالم 2022، في ظل انتهاك الدوحة لحقوق العمال المهاجرين، تحت عنوان "كأس العالم في قطر. العمال المهاجرون يعانون وضعا غير إنساني".

واستند الباحث السويسري في حديثه على الإدانات الرسمية التي وجهتها منظمات دولية للدوحة ترتبط بظروف العمل المفروضة على العمال المهاجرين، والتي تنتهك مبادئ حقوق الإنسان.

ولفت إلى أن الانتهاكات القطرية لحقوق العمال المهاجرين فضحتها كل من باكستان والهند والفلبين وغيرها من البلدان الآسيوية، الأمر الذي يشكك في شرعية استمرار الفيفا في إسناد تنظيم الفعالية لقطر لإخلالها بالالتزامات.

ووفقاً لوزارة التخطيط والإحصاء الإنمائية القطرية، هناك حالياً 1.9 مليون عامل مهاجر، أي ما يعادل 90% من مجموع سكان قطر، ومع هذا يتعرض العمال الأجانب لمعاملة مهينة تعد "استرقاقاً حديثاً"، بحسب وصف الباحث السويسري.

من جانبه، قال نائب مدير برنامج القضايا العالمية التابع لمنظمة العفو الدولية، "ستيفن كوك بران" أن العامل المهاجر في الموقع يحصل على 700 ريال شهرياً (أي ما يعادل 195 دولاراً)، غير أن بعض العمال شهدوا بأن أجورهم لا تدفع على أساس منتظم.

وحتى تستجيب قطر لضغوط ضيق الوقت لإتمام الملاعب المرتبطة بمونديال 2022، فإن الشركات تحتاج للعمل 14 ساعة يومياً، في كثير من الأحيان في درجات حرارة مرتفعة جدا.

وأوضحت أن هذه الحالة من الفوضى البشرية والظروف القاسية تسفر عن معدل مرتفع من الوفيات كضحايا لنظام الحمدين.

ونددت الصحيفة السويسرية بغياب الشفافية لدى قطر بعدم الكشف عن الإحصاءات والتقارير الحقيقية حول عدد الوفيات، بل العكس تطمس أي معلومات لوصول أي منظمة دولية لحقائق حول أوضاع العمال وظروفهم، للحفاظ على صوتها على المستوى الدولي.

................................. #صحيفة_ سويسرية تدعو إلى سحب مونديال 2022 من #قطر بسبب استغلال #العمال_ المهاجرين