الاخبار

في قطاع العدلية بالمغرب: إقصاءُ الموظفين من امتحانات الكفاءة المهنية وشكوكٌ في نزاهتها

2019-12-08

اعتبرت النقابة الوطنية للعدل ما أقدمت عليه مديرية الموارد البشرية لوزارة العدل في تحويل مصالحها الإدارية إلى مراكز الاستنطاق لممارسة التعذيب النفسي واستنزاف الأجر الشهري للموظفين وإجبارهم في الحضور لجلسات الاستماع ، مشيرة إلى أن قطاع العدل بات يعيش ظروفا تتسم بسيادة الإقامة الإدارية الجبرية لموظفي القطاع .

المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعدل استنكر في بيان له اقتطاع الإدارة المركزية تسعة أيام من السنة المالية والإقصاء الممنهج لعدة أفواج الموظفين من المشاركة بامتحانات الكفاءة المهنية لسنة 2019 ، مؤكدا دعوته المستمرة في طلب إحداث مراكز بمنطقة بني ملال وفي "كلميم" و"الداخلة" التي تبعد عن مركز العيون بحوالي 600 كلم قصد الاستفادة من امتحانات الكفاءة المهنية ورفع معاناة موظفي العدل العاملين بالمناطق النائية والبعيدة.

وكشفت النقابة أن امتحانات الكفاءة المهنية قد شابتها تجاوزات وخروقات بمراكز الامتحانات وضربت بنزاهة المناظرات المهنية من حيث الحراسة وتجاوز الوقت المحدد، داعية وزير العدل إلى فتح تحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية في حق المتورطين .

وطالبت النقابة الوطنية للعدل بفتح تحقيق في الانتقالات خارج الدورة الاستثنائية والقانون وبالاستجابة لطلبات الانتقال للوضعيات الإنسانية وتقويم أخطاء الإدارة برفض نقل طالبات وطالبي الالتحاق بالزوج، كما طالبت بضمان النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص في نتائج المباريات المهنية، خصوصا وان أسماء المتبارين وأرقام استدعاءاتهم ظلت مكشوفة بأوراق الاختبارات .

........................................................ في #قطاع_ العدلية #بالمغرب: #إقصاءُ الموظفين من #امتحانات_ الكفاءة_ المهنية وشكوكٌ في نزاهتها