الاخبار

قطر تعترف بأزمة أجور العمال المهاجرين

2019-08-28

أصدر مكتب الاتصال في الحكومة القطرية بيانا اعترفت فيه قطر بعدم قدرتها على توفير أجور العمال المهاجرين، ما يؤكد فشل التعتيم الإعلامي الذي تمارسه قطر ضد إضرابات تنفذها قوى عاملة في عديد من المشاريع الضخمة، لأسباب مرتبطة بحقوق العمال الأساسية وأجورهم.

وبعد نحو أسبوعين من التعتيم الإعلامي على إضراب نفذته مجموعة من العمال في منطقة الشحانية، نظراً للتأخير في دفع أجورهم منذ مايو/أيار الماضي، خرجت الحكومة القطرية في بيان توضح فيه طبيعة الإضراب.

وذكرت الحكومة، في بيانها أنها فتحت تحقيقا بشأن التأخر في دفع أجور العمال المهاجرين في قطر في منطقة الشيحانية، وادعت الحكومة أن السبب وراء التأخير في دفع أجور العمال جاء نظراً لوجود تدفق نقدي سلبي لدى شركتين تشغّلان العمال، حدث نتيجة التأخر في الدفع من قبل عناصر أخرى في سلسلة التوريد.

وشهدت قطر خلال السنوات الأربع الماضية، مجموعة من الإضرابات والاحتجاجات العمالية وحالات وفاة، بسبب تقصير حكومي ومن جانب القطاع الخاص في توفير الحقوق الأساسية للعمال المهاجرين.

و نشرت عدد من الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في الخامس من الشهر الجاري، مقطع فيديو يكشف عن إضراب عمال في قطر؛ احتجاجا على أوضاعهم المعيشية المتدنية.

و تجمهر حشود من العمال وقطعوا أحد الطرق، في إشارة لبدء إضراب عن العمل نتيجة الظروف القاسية التي يعيشونها والرواتب الشحيحة في قطر.

والشهر الماضي، فضح الفيلم الوثائقي الجديد" كأس العمال" أوضاع العمالة الأجنبية التي تعمل في بناء المنشآت الرياضية التي ستستضيف فيها قطر مونديال كأس العالم 2022، حيث يبلغ عددهم نحو 1.6 مليون مهاجر، يعيشون في أوضاع مزرية.

وادعت الحكومة القطرية، في بيانها أنها ملتزمة بتحسين نظام حماية الأجور لضمان دفع مستحقات العمال في موعدها ولتسوية كافة المتأخرات بصورة منتظمة