الاخبار

ملابسات اعتقال الأمين العام للكنفدرالية الحرة لعمال موريتانيا ساموري ولد بايي

2018-12-30

أكدت ابنة ساموري ولد بايي أن السلطات الموريتانية عمدت يوم أمس السبت إلى اعتقال والدها الأمين العام للكنفدرالية وأخذه إلى وجهة غير معلومة، قبل أن تخلي سبيله في اليوم نفسه.

وجاء هذا الاعتقال بعد الحادثة التي جدّت أول أمس الجمعة خلال اجتماع حول الانتخابات الاجتماعية، والذي حضره وزير الوظيفة العمومية، عندما أشهر احد الحضور في الاجتماع السلاح في وجه "ساموري".

وقد أصدرت اللجنة الدائمة للكنفيدرالية بيانا في الغرض استعرضت فيه حيثيات الحادثة وتفاصيلها.

وتعود التفاصيل عندما قام وزير الوظيفة العمومية خلال الاجتماع المذكور بتوزيع بيان لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية (الحزب الحاكم) يدعو فيه لحضور تظاهرة التي سينظمها ضد ما سماه ب" الخطاب المتطرف".، وهو التصرّف الذي جعل بعض النقابيين يعترض على تغيير موضوع الاجتماع والزجّ بالنقابات في مالا يعنيها.

لكن الوزير لم يأبه لاعتراضهم بل واصل الاجتماع فاتحا باب التدخل حول الموضوع، الأمر الذي جعل بعض الحضور يؤكد أنهم بالفعل أتوا لهذا الموضوع "نظرا لأهميته عندهم لأنهم ملوا من الخطابات المتطرفة"، ولأن "البيظان" مسلحين وسيخرجون في المسيرة بسلاحهم للرد على المتطرفين. هذا الامر الخطير دفع الأمين العام للكنفدرالية الحرة لعمال موريتانيا ورئيس "حركة الحر" "الساموري ولد بايي" إلى التدخل للتنديد بما سمع من خطابات عنصرية متطرفة وخطورة ما يمكن أن ينجر عنها.

وفي أثناء مداخلته أشهر أحد الحضور سلاحه في وجهه ثلاث مرات مهدّدا باستخدامه، مما استوجب من بعض الحضور التدخل لمنعه في كل مرة، والغريب في الأمر أن الوزير لم يتدخل ولم يستنكر هذا التصرف الإجرامي الخطير المساوي للشروع في القتل.

وحمّلت حركة "الحر" الدولة الموريتانية المسؤولية التامة عما حصل، وما سيترتب عن ذلك من نتائج، مطالبة بالإقالة الفورية للوزير وإلقاء القبض على الفاعل، وإلا فإنها ستعتبر الأمر قد تم بمباركتها، بل هو استجابة للخطابات المتكررة لرئيس الجمهورية والتي تستهدف في مجملها مكون "الحراطين"، مؤكدة أن التهديد بالسلاح والقتل لن يثنيها عن مسيرتها النضالية من اجل الحرية والكرامة.

كما دعت حركة "الحر" الجميع الى "تدارك الأمر حتى لا يحدث مالا تحمد عقباه"، داعية جميع "الحراطين" إلى "وحدة الصف في وجه ما يتهددهم من مخاطر بيّنة وما يحاك ضدهم من مؤامرات".

للعلم، فان "الساموري ولد بايي" هو رئيس حركة الحر وعضو لجنة الحكماء في ميثاق "الحراطين" وعضو المجلس العام للاتحاد الدولي للنقابات.

........................................................................... #اعتقال #أمين_عام #الكنفدرالية_الحرة_لعمال_موريتانيا #ساموري_ولد_بايي