الاخبار

موريتانيا: وضع اجتماعي متوتّر يخيّم على الشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM

2018-11-09

يعقد مجلس إدارة الشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM دورة في باريس يوم الخميس القادم 08 نوفمبر 2018، وفي أدراجه تقارير وملفات تقدم صورة عن أصعب وضعية عاشتها الشركة خلال عمرها الذي يتجاوز أربعة عقود.

كشفت تقارير وملفات خاصة بالشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM أن هذه الأخيرة تواجه أكبر تحدّ في تاريخها، وتجعل أعضاء المجلس أمام خيارات مؤلمة لتفادي الأسوأ على حاضر ومستقبل الشركة.

وأكدت التقارير أن الأشخاص الستة المعينين من طرف الدولة في وظيفة الإداري المدير العام خلال السنوات الـ15 الأخيرة لا يتمتعون بالكفاءات والمتطلبات العلمية في تسيير المؤسسات الخصوصية، كما تغيب لديهم التجربة الدولية، فضلا عن انعدام الاستقلالية، كما أن مجلس الإدارة – حسب الوثائق - وهو أعلى سلطة في الشركة عاجز عن إجراء أي تقييم أو محاسبة لأداء أو تسيير الإداري المدير العام، في غياب تام للرقابة.

ويرصد أحد التقارير شيوع ممارسات المحسوبية والزبونية والقبلية والحزبية في اختيار المسؤولين في الشركة، وصل في بعض الفترات أن 15 مديرا في إدارة الشركة كانوا من قبيلة واحدة بما فيهم مدير الإنتاج، حسب إحدى الوثائق.

 

بلغ مجموع ديون الشركة العام الماضي (2017) 257 مليار أوقية، 149 مليار أوقية منها ديون خارجية، (أي 415 مليون دولار وفقا لمعدل سعر صرف الدولار لدى البنك المركزي اليوم)، أما الديون الداخلية فتبلغ 108 مليار أوقية، ويمثل هذا الرقم نسبة تقارب 39% من ميزانية موريتانيا للعام 2018 البالغة 663 مليار أوقية قديمة.

ويرصد أحد التقارير الوضعية الاجتماعية للشركة، وطبيعة علاقتها مع العمال، حيث وصلت علاقة التوتر بينهما ذروتها خلال الإضراب الذي خاضه العمال في

2015، واستمر أكثر من شهرين، قبل أن تنجح وساطات رفيعة المستوى في إنهاء الإضراب لكن العلاقة بين الطرفين ظلت متوترة.

ومن أبرز أسباب استياء العمال امتناع الشركة عن ربط مكافآتهم المالية السنوية بإنتاجهم السنوي، وبحجم أرباح الشركة، فيما تتذرع إدارتها التنفيذية بتحفظ أعضاء مجلس الإدارة على الأمر لتأثير ذلك على أرباحهم.

وخلافا لتعاملها مع العمال الذين يصل عدد 6500 عامل، فإن تعامل الشركة مع الموردين خلال السنة الأخيرة كان تفضيليا، حيث أخذت إدارتها قروضا خارجية مجحفة للتسديد المريح لهم، فانخفضت ديونهم من 276 مليار أوقية يناير 2016، إلى 108 مليار ديسمبر 2016 لكن ديون الشركاء الآخرين واصلت تصاعدها.

........................................ #موريتانيا #وضع_اجتماعي #توتّر #الشركة_الوطنية_للصناعة_و_المناجم #SNIM