الاخبار

هل يلتزم المغرب وإسبانيا بحماية حقوق العاملات في حقول الفراولة؟

2019-08-22

تعهّدت الحكومتان المغربية والإسبانية بمواصلة تحسين ظروف اشتغال عاملات جني الفراولة والفواكه بإقليم "ويلبا" خلال الموسم الزراعي المقبل.

وكشفت الحكومة المغربية ونظيرتها الإسبانية، في بلاغ صحافي مشترك، الأسبوع الفارط، أنه تحسبا للموسم الفلاحي المقبل، يتم حاليا إعداد إجراءات تحسينية في حالة عدم توفر عمال متاحين بإسبانيا مرة أخرى.

وأكدت الحكومتان أنه خلال الموسم الزراعي 2019، أدخلت الحكومتان تحسينات على مستوى تدبير العملية وتتبعها من خلال تكثيف عدد الاجتماعات وتواتر الاتصالات، مما سمح بوضع تنظيم محكم مكن من الوصول التدريجي للأشخاص قصد العمل وفق جدول زمني محدد حسب الاحتياجات المعبر عنها من قبل القطاع الزراعي.

وتأتي هذه التصريحات الحكومية وسط تأكيدات إعلامية بتعرّض عدد كبير من العاملات للاعتداءات الجنسية والابتزاز من جديد خلال مزاولة عملهن؛ بل إن الأمر وصل إلى درجة إجبارهن على الإفطار في شهر رمضان من قبل أصحاب المزارع.

وكشف الموقع الإسباني"la Mar de Onuba" عن معطيات صادمة بخصوص الفضيحة التي سبق أن خلقت جدلا كبيرا، حيث تقدمت ثلاث نساء مغربيات بشكاية إلى القضاء الإسباني، يتحدثن فيها عن خروقات من طرف أرباب المزارع للمقتضيات القانونية المنصوص عليها ضمن الاتفاق الجماعي المشترك، منها مصادرة جوازات سفرهن، وعدم توصلهن بأجورهن في الوقت المناسب، ومضاعفة ساعات العمل بشكل غير قانوني.